الوطن

وفاة طالب زيمبابوي متأثرا بطعنات بعنابة

بنكوس حسام

تداولت وسائل الإعلام و مواقع التواصل الإجتماعي خبر وفاة الطالب الجامعي بروسبر ندودزو من زيمبابوي متأثرا بطعنات سكين كان قد تلاقاها الثلاثاء الفارط، حيث لقي مصرعه بمستشفى الحجار بعنابة ظهيرة الأربعاء 06 فيفري بعدما فقد الكثير من الدماء .
الحادثة وقعت قرب الإقامة الجامعية بعنابة حيث يقيم الضحية، وحسب التفاصيل التي نشرها زميله الطالب المالي بدارا علي ديا، فإن وقائع الحادثة تعود لمساء الثلاثاء، حيث خرجا لشراء الأكل بعد غلق المطعم بالإقامة الجامعية، في وقت كانت السماء تمطر وسط الظلام الحالك، إذا بمجموعة متكونة من ثلاثة أشخاص مسلحة بأسلحة بيضاء تعترض طريقهما و تسلبهما هواتفهما المحمولة بالإضافة إلى كل ما يملكانه من أغراض و مال، قبل أن يطعنوا بروسبر ندودزو على مستوى الساق و الصدر و يلوذوا بالفرار .
ويضيف علي ديا ، أنه سحب زميله إلى الطريق، لكن مستعملي الطريق لم يتوقفوا لهما إلا بعد أكثر من نصف ساعة، ما جعل الضحية يفقد الكثير من دمه قبل أن يُنقل إلى مستشفى الحجار .
وفي نفس السياق ، نظّم الطلبة الأجانب بجامعة عنابة وقفات إحتجاجية على إثر ما وقع لزميلهم، مطالبين بتوقيف المجرمين و بحمايتهم من مثل هكذا جرائم في المستقبل، موازاةً مع ذلك أوقفت مصالح الأمن شخصين يشتبه بضلوعهما في الجريمة، و تمت إحالتهما إلى التحقيق .
للإشارة بروسبر ندودزو من دولة زيمباوي طالب بجامعة عنابة ماستر 2 في تخصص تقني ، كان قد ترك رسالة كتب فيها قناعته بإختياره الجزائر بلدا للدراسة رغم أنه يعلم أن الدراسة فيها باللغة الفرنسية و لغته الأم هي اللغة الانجليزية، مبديا في نفس الرسالة التي أثرت في كل من قرء حروفها عن سعاته بقرب تخرجه للإلتحاق بعائلته و عمله الذي درس لأجله .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق