مقالات رأي

كوراث ” عين وسارة تغرق في غياب اي تحرك “

ما وقع من كارثة امس كان بسبب تخاذل وتقادم في تعامل مع الكوراث الطبيعية ، فهي مشاريع مسجلة تحت رسم نهب المال العام و إخلال بتنفيذ مشاريع الدولة دراسة وتنفيذا بتواطئ مع لجان الصفقات والمقاولات وجب هنا فتح تحقيقات واسعة من طرف الجهات المختصة مع مكلفين بالمشاريع ككل ، كما ان غياب تحيين مشاريع مضادة لكوارث البيئية في وقتها خصوصا في النقاط السوداء من طرف السلطات المحلية يجعلها معرض إتهام رئيسي ، فكل المنتخببين محليا و ولائيا ووطنيا يعرفون قيمة اصوات ولا يعرفون فخر الوقوف مع ناخبيهم وقت كارثة وهنا قمة الرداءة وليعلموا ان الشعب هو السيد ان مسؤولية اعوام وليست دوام فأنتم مسؤولون أمام الله والناس ، إن هذه البلدة إنتهكت بايدي ابنائها ولا عزاء لنا اما بسكوت اهلها او تخاذل مسؤوليها في جميع مستويات او قلة وعي أهلها في دفاع عن حقوقهم ، وليعلم اهل مدينتنا ان هذه البلدة تحتاج رجال مخلصين ونزهاء في قادم المحطات ليرجعوا لها قليلا من الكرامة والحقوق ويجبرو بعض ما حصل في عهدات إنتهازيين وعصابات لا تعرف قيمة المسؤولية.

بقلم / ا.عباس برهان الدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق