مقالات رأي

إبن الكادنة غير الشرعي … صح النوم !

” أحلام سعيدة ..صح النوم ! ” هكذا تخاطب أبناء وطنك يا معاذ وتقابل ابناء جلدتك الغاضبين , المقهورين . العاشقين لوطنهم. والمنتشين بنصر عظيم في الجمعة المباركة , نعم نحلم لكنكم أنتم الكابوس
بوشارب برتبة أمين عام الأفالان كلمتك خارج الزمن .. بعيدة عن كل فهم سياسي خطاب متجاوز … انتبه ” خطرإنزلاق ”
أهكذا تقابل من يريد التغيير وانت جئت للمنصب في حادثة الكادنة , آخر من يتكلم على هذا الشعب هو أنت , لكن انت لا تفهم هذا النوع من التغيير لأنك معذور … لأنك تفهم سياسة البلطجة فقط ” وحادثة الكادنة تروي قصتك ”
انت انقلبت على رئيسك مرة أفلا تنقلب على الشعب , معذور أنت .
سوف تجر الندامة والخزي من خطابك هذا , والشعب الآن في مرحلة التسجيل و وستليها مرحلة التحصيل ….
ألا تعلم أن ” صحا نومكم ” تعني أنكم أفقتم متأخريين , وهذا خير من أن لا نفيق أبدا
واليوم أفقنا على تصريحك , والتاريخ لا يرحم وإستفقنا على ” التغيير ” الذي تراه بعيدا ونحن نراه قريبا كمثل شروق شمس الغد …
نعم , نحن نحلم و سنبقى كذلك إلى أن يرث الله الأرض ،نحلم بوطن دافع عنه أجدادنا ضد المستعمر و نحن على نفس الدرب ندافع عنه ضد المستحمر و المدمر ،،نريد لجزائرنا أن تكون وردة جميلة مسقية بدماء الشهداء ،تفوح منها رائحة الرجولة و الأمان و الرقي و التطور ،،نأمل كل الأمل بأن ينهض شبابنا لينقذ بلاده و يعمل على إزدهارها ،لا أن يقطع البحار على زوارق الموت بعدما قتلتم كل طموحاته و سلبتم كل حقوقه
تصريح من شخص غير مسؤول لا الزمان زمانه ولا المكان مكانه , فلا تستعجل سترى الإستفاقة الحقيقة قريبا
و لكن لا بد لليل أن ينجلي… فحبل الكذب قصير و شجرة الظلم لا تثمر خيرا أبدا ، و الساكت عن الحق شيطان أخرس ..
فلا بد أن تتحقق العدالة عاجلا أو آجلا ،و يحاسب الفاسدون مهما كانت صفتهم ،و علت مراتبهم ،،فهنالك رب لا يظلم عنده أحد ..
بقلم شويحة سليمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق